كلمة نذير الحكيم أمين الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري في مؤتمر «الإسلام الديمقراطي المتسامح ضد الرجعية والتطرف» بباريس

بسم الله الرحمن الرحيم
مساء الخير، مساء الحب ، مساء الأمنيات، مساء الأمل في هذا اليوم العظيم من أيام شهر رمضان أن يعود السلم والسلام والأمن في إيران وفي العراق وفي اليمن و بلدي الذبيح سوريا.
أختي الفاضلة مريم رجوي رئيسة المقاومة الإيرانية، أحبائي أعضاء هذا الحفل الكريم
لن أتكلم عن سوريا سأترك كلمة سوريا لأخي وصديقي وحبيبي الاستاذ ميشل كيلو. وانما قبل أن أعطيه الكلمة فكرت بأم الشهداء التي كانت بجواري وسألت أين أبنائها؟ ولماذا قتلوا؟ ألظلم وقد قال رسول الله (ص) في حديثه القدسي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا.

وسألت عن شهداء إيران من مجاهدي خلق الذين أعدموا والذين غيبوا في سجون النظام فقلت لماذا هذا الظلم؟ أبالإسلام؟ هل الإسلام شرع لهم ذك؟ وسألت عن الإخوان المعتقلين الذين أيضا قضوا نحبهم في ليبرتي في آشرف وقلت بأي حق من حقوق الانسان يُسمح لهذا الانسان بأن تؤسر حريته وأن تهان كرامته وسألت عن الظلم في بلدي الذي يقوده حاكم ظالم بدعم مباشر بكل إمكانياته من نظام الملالي وسألت مساء هذا اليوم عن شهداء عند الإفطار قضوا في مدينة إدلب في المسجد نتيجة هجوم انتحاري قاده من داعش. أي دين هذا يقول؟ إن قالوا باسم الإسلام سوف نقاتل الكفار والمرتدين في حين أن رسول الله (ص) أمرنا بهدايتهم ولم يأمرنا بقتلهم ولم يأمرنا بإرهابهم. فقد أرسل رسول الله (ص) رحمة للعالمين. فكيف لهذا الدين الذي أرسل رسوله رحمة للعالمين أن يستخدم حتى يكون أداة إرهاب وقمع وبطش. لا وألف لا. انه استغلال باسم الدين لتحقيق هذه المصالح.

وأضيف أننا كسوريين حملوني الرسالة التالية :
لن نقبل أن يصادر الدين لتنفيذ خطط الإرهاب. كما أختي مريم كل ما طرحته أضيف عليها النقاط التالية:
– اننا في سوريا يدنا ممدودة في كل حر بغض النظر عن موقعه الجغرافي أو انتمائه الفكري في سبيل مبادئ الحق والعدالة والقانون مع تمنياتي للشعب الإيراني الذي طال عليه زمن القهر أن يتحد أبناؤه في مواجهة  عدوان الاحتلال الملالي وبذلك راحة لكل شعوب المنطقة.

– اننا في سوريا  نقف بكل امكانياتنا المتواضعة لدعم أعضاء مجاهدي خلق وبالأخص المقيمين في مخيم ليبرتي في العراق والذين يتعرضون لأبشع ضغوط لاانسانية والتي تتنافى مع القيم الانسانية.

– اننا في سوريا الثورة نقف بجوارك أختي الرئيسة رئيسة المقاومة في إيران داعين لك طلب الصمود في معركة المقاومة الإيرانية مع نظام الملالي في إيران في معركتها لإعادة حق  الحياة لمعتقلي أشرف في معركتها لكشف خداع نظام الملالي في مشروعه النووي وقبل كل شيء في معركتهم لانتصار خيركم على شرهم. واننا لمنتصرون وان الشعب العربي والسوري والإيراني واحد متحد  في كل هذه المعارك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

https://shar.es/1smrN1

ذير الحكيم أمين الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري
نذير الحكيم أمين الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s