تعرض الأقليات العرقيه والدينية للاضطهاد في #إيران

جفرا نيوز– اكد عضو البرلمان الأوروبي السابق، استيفنسون 18 أكتوبر 2015 – ” ان إيران لديها العديد من الأقليات stevenson-iraq-freedomالعرقية – الأذريين والأكراد والعرب والبلوش وغيرهم. أيضا هناك العديد من الأقليات الدينية: يعيش أهل السنة في أجزاء كثيرة من إيران ويعتقد أن عددهم أكثر من 10 مليون نسمة. أيضا المسيحيين واليهود والزرادشتيين والبهائيين، وقال “السيد ستيفنسون، وهو الرئيس السابق لوفد البرلمان الأوروبي للعلاقات مع العراق والرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي حرية العراق (EIFA). “
واكد ان هذه الأقليات هي ضحايا الاضطهاد المستمر. يتعرضون للاحتجاز التعسفي والتعذيب والمحاكمات الجائرة والإعدام خارج نطاق القضاء، فضلا عن تدمير المقابر والأماكن المقدسة. وهذه الاضطهادات لا تستهدف فقط البهائيين وهم أقلية دينية غير معترف بها في الدستور الإيراني، ولكن أيضا استهداف المسيحيين واليهود وحتى من المسلمين السنة، الصوفية وغيرها من فروع الإسلام “. يعيش “كثير من السنة في العاصمة طهران، والتي يبلغ عدد سكانها 15 مليون في المدينة وضواحيها. لكن النظام لم يسمح حتى بمسجد واحد للسنة يتم بناءه في طهران. في الواقع كانت بيوت الصلاة السنية الصغيرة التي هدمت مؤخرا من قبل الحرس الثوري “. ‘، تعيشان بسلام وأخوية معا في إيران لعدة قرون، وقال السيد ستيفنسون لحين وصول الخميني،الى السلطه واضطهاد كل الاقليات العرقيه والدينيه في ايران بل راح يصدر هذا الاضطهاد والفتن الى دول الجوار على عكس ماكان يتمتع به الاقليات حيث كان هناك ممثلون من هذه الأقليات العرقية والدينية في المجلس الوطني للمقاومة المعارضة، والقتال معا من أجل إيران حرة”. وقال السيد ستيفنسون، وقد “اتخذ المجلس الوطني للمقاومة الايرانية (مجاهدي خلق) خطط لحقوق متساوية لمختلف الأديان والأقليات العرقية. على سبيل المثال أنها التأكيد على أن الحكومة لا يمكن حرمان حقوق أي شخص من معتقداتهم أو غير المعتقدات في الدين، ولا يمكن أن تمنح مزايا خاصة لهم. ووفقا لمجاهدي خلق،فان الرئيسه وهي سيدة إيرانية، اكدت ان الذي قد يكون رئيسا مستقبليا قد يكون كردي أو عربي أو من السنة، على هذا الاساس يمكن انتخاب الرئيس. خطة NCRI للحكم الذاتي لكردستان الإيرانية، وفقا لكثير من الأكراد، هو تقدمية للغاية. هذه هي الخطط التي تم اعتمادها من قبل المجلس الوطني للمقاومة، ويجب أن يتم تنفيذها في إيران في المستقبل بقدر ما NCRI قلقون “. كما أبرز السيد ستيفنسون محنة النساء الإيرانيات في ظل حكم الملالي. “يتم التعامل مع المرأة باعتبارها الأنواع الرديئة وسوء المعاملة والقمع من قبل الملالي الكارهة للمرأة بانتظام. وقد أعمى العديد من النساء الشابات وتعرضن للتشوه من خلال الهجمات الاجراميه ضد المحتجين على سياسة الملالي واستخدام الحامض شديد الخطوره التي تتغاضى عنها الدولة ولمجرد مخالفة عدم ارتداء الحجاب بشكل صحيح. للأسف الغرب وخاصة الاتحاد الأوروبي قد أغلقت عيونهم لهذه الجرائم “. وأشار أيضا إلى مذبحة 1988 في السجن من قبل النظام الإيراني من 30000 من المنشقين على انتمائهم إلى جماعة المعارضة الرئيسية في منظمة مجاهدي الشعب الإيرانية (منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، أو مجاهدي خلق). ‘واحدة من أكبر أهدافها في مجال الاعتقال والسجن والتعذيب والإعدام هو منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أو مجاهدي خلق. أكثر من 30000 منهم أعدموا بناء على أوامر مباشرة من آية الله الخميني في 1980s في مذبحة اجراميه شرسه بحيث هزت إيران. ومع ذلك، تسبب باحداث ضجة من الانتقادات في الغرب.و اليوم، أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية يواجهو عقوبة الإعدام الإلزامية بموجب الدستور الإيراني عن “الحرب التي يخوضها ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ أن هذه المنظمة ليست مسيحية أو سنية أو كردية أو عربية. إنها حركة سياسية، وهو في الواقع عينة من جميع الأديان والقوميات في إيران، على الرغم من أن الغالبية العظمى من 30000قتل على خلفية فتوى الخميني كانت في الواقع الفارسي شيعة. “ومن خلال القمع والعنف والارهاب الذي لايستجيب النظام الإيراني لدعوات السلمية لوضع حد للاعتداءات على حقوق الأقليات.” “تم شنق أكثر من 2000 شخص في إطار ما يسمى ب” المعتدلة “قيادة الرئيس روحاني، وكثير منهم كانوا من السنة.” “من يرفع التحدي لمواجهة يجب أن تكون إيران معين من شيء واحد؛ هناك حركة معارضة ذات مصداقية على أهبة الاستعداد لتولي السلطة من الملالي الشريرة

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s