مريم رجوي: تحية لشهداء وجرحى #ليبرتي، قرابين الشعب الإيراني في مرحلة اسقاط ولاية الفقيه

كلمة مريم رجوي في حفل تخليد شهداء الهجوم الصاروخي على ليبرتي
الأول من تشرين الثاني / نوفمبر 2015

تحية لكم جميعا
من هنا  إلى ليبرتي المضرج بالدماء والمدمَر وإلى شهدائه المعزَز ألف سلام  وألف تحية
ما حدث مساء الخميس في ليبرتي، بالرغم انه ومن حسن الحظ فشل في تحقيق غاية خامنئي المشؤومة لكنه يعد من ابشع واعنف الهجمات التي نفذّت ضد مجاهدي خلق حتى الآن. وكان هذا الهجوم قد استهدف تحقيق مجزرة جماعية لجميع مجاهدي سبيل الحرية المرابطين في ليبرتي.
عملية قصف مكثفة باستخدام راجمات تطلق صواريخ متطورة استمرت عشر دقائق بلا هوادة. تساقط عشرات الصواريخ التي كانت تضرم النار في كل شيء وتدمر كل شيء حيث كانت موجات العصف الناتجة عنها تعصف بالجدران الواقية الاسمنتية وترميها هنا وهناك. كان مشهدا لسونامي التدمير والدمار والحريق كأّن جرثومة الإجرام والبشاعة لخميني وخامنئي طيلة فترة حكمهما قد اصبحت مكثفة في تلك الدقائق العشر.

رغم كل ذلك، ان الالطاف الالهية واليقظة والرد الفعل السريع والروح القتالي لدى مجاهدي خلق، جعلتهم في منآي عن مجزرة كبرى لتبقي عيون الشعب الإيراني وقلوبهم مفعمة بالأمل تجاههم وتجاه نضالهم وصمودهم فتظل تبقي مليئة بالأمل بوجودهم.
لا ادري كيف اصف معركة الموت والحياة للنساء والرجال الذين انتفضوا وخاضوا المعارك بين الدماء والنيران؟
وما يسعني القول الاّ ما قمتم به في تلك اللحظات العصيبة، فكنتم في تلك اللحظات تمثلون عصارة الإيمان والحماس وقوة شعبكم من اجل الحرية.
وفي بحر الظلام والبرد، قمتم باخماد النيران بابسط المعدات البدائية،
وكنتم تقومون بانتشال أجسام رفاق دربكم واخوتكم من تحت الركام هنا وهناك
وكنتم تركضون إلى مختلف الجهات بابدان جريحة تنزف منها الدماء
وفي الحقيقة كلكم كنتم قد تحولتم إلى جسد واحد موحد واثبتّم بان الإرادة والعزيمة الانسانية التي اختارت النضال من أجل الحرية لا تعرف حدًا ولا نهاية لها.
و طيلة تلك اللحظات، رافقتكم وعاشرتكم تلك الليلة بجوار السواتروالخنادق، وادركت حضور الشهداء اوعندما كنتم تضعون الضماد على جروح الجرحى، وانتم بوجوه مغطاة بالدماء وبقبضات مشدودة واصابع كانت ترسم علامة النصر وكنتم ترفعونها شاهدتها
وكل من رأيته  و كل من رآكم  امتلأ بشعور الفخر والاعتزاز.

وحقًا كيف كان بامكانكم ان تنقلوا رسالة هزيمة العدو إلى العالم بطريقة افضل منه؟
انكم وفي ظلام تلك الليلة ومن بين الحرائق واعمدة الدخان وموجات العصف والتفجيرات، استطعتم اظهار الهيبة وعظمة معركة اسقاط النظام في عزائمكم  الفولاذية وفي ايقانكم بانتصار قضيتكم واثبتم مقدرة مجاهدي خلق وقوتهم.
فسلام عليكم وعلى نضالكم وصمودكم
وتحية على شهدائكم
المشاعل العاتية والضمائر الإنسانية الحية
فنقول خطاباً لقائدكم التاريخي الإمام الحسين
اَلسَّلامُ عَلَیک یا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ
والسلام عليكم وانتم سريان الدم للمرحلة التاريخية
ايها المشاعل الوهّاجة لضمائر العالم البشري
ايتها الارواح المتفانية التي ما وجدت مفردات الاستسلام واليأس مكانا في قاموسكم وجوهركم
وايتها القلوب المفعمة بالحماس لشعب مكبل يعشق الحرية والخلاص

فعليكم السلام   وعليكم التحية
فسلام على اخواني الاعزاء منوچهر براتي، حميد دهقان، اكبر عليدوست، حسن توفيق جو، حميدرضا ايمني، ابوطالب هاشمي، كيومرث يوسفي، ‏حسين گندمي، فرشيد ربيعي، حسن ابراهيمي، محمد علي ميرزايي، سهراب همايونفر، بهزاد ميرشاهي، حسين اداوي، ‏رجب قرباني، رضا واديان، شريف ويسي، حسين سروآزاد، احمد مسچيان، جاسم قصير و جواد سالاري
فسلام على اختي العزيزة نيرة ربيعي
فسلام على القائد الباسل لمعارك جيش التحرير اخي حسين ابريشم جي

فقبل خمسة ايام فقط قبل استشهادكم بيوم عاشوراء، في ذلك الحفل المهيب كنتم تخاطبون الحسين عليه السلام في النشيد:
في سهل تزيد فيها البليات
وفي ليال تخبيء المؤامرات
ساحطم كل الحصارات
سادمر السجون والمشانق

وحقا انكم فردا فردا ضحيتم بكل غال ونفيس عندما احتذيتم حذو قائدكم بالقضية الحسين عليه السلام ..

فحقا اي حريق استطاع ان يلتهم اغصان قاماتكم ؟

وانني اردد معكم:
حبذا تجديد عهد بعهد أخر بالدم في درب الحرية
حبذا بعزيمة القضاء على ظلم الظلاميين وانت قابع في السجن

من الآن فصاعدا فانتم تمثلون الحماس والقوة لدى اي شاب باسل ينتفض لخوض المعركة ضد نظام ولاية الفقيه وانتم مصدر الهام لكل من ينهض ضد الظلم والاستبداد.

الهجوم على ليبرتي يشير إلى عجز نظام الملالي حيال عطش الشعب الإيراني للحرية
اذن اخاطبكن ايتها الامهات اللواتي تحملن صور ابنائكن الشهداء والاسرى وتفضحن الملالي وقوات حرسهم في الشوارع  ومفترقات الطرق،

اخطاب النساء الباسلات والرجال الغيارى الذين ناشدتم مواطنيكم إلى النضال ضد هذا النظام في مراسيم ذكرى ريحانة جباري وستار بهشتي،

اخاطبكم ايها السجناء السياسيين الشجعان الذين انتفضتم من اجل التضامن مع مجاهدي ليبرتي من غياهب سجون خامنئي،

واخاطبكم ايها المواطنين الذين انتابت اجسامكم بالغضب والألم من سماع خبر الجريمة الكبري التي اقترفها النظام في ليبرتي
نعم اخاطبكم جميعا بان صمودكم هذا وعزيمتكم ونضالكم من اجل إسقاط هذا النظام، جعل قلعة ظلم الملالي تزلزل زلزالا…
اقول لكم بان الهجوم على ليبرتي يأتي بسبب عجزهذا النظام في مواجهة غليان الشعب الإيراني من اجل الحرية.
فلذلك اناشدكم وخاصة اناشد جميع الشبان وجميع انصار اشرف في ارجاء إيران، بشحذ همم النضال وتوسيع رقعة المقاومة من اجل اسقاط النظام
اناديكم باحياء شهداء ليبرتي في وجودكم
ان دماء المجاهدين وجهودهم لم يتوقف من الغليان والتحرك الدؤوب حتي استقرت الحرية يوما في إيران الاسيرة.

نظام ولاية الفقيه  نظام بائس، مضطرب، مكسور وفي مأزق
لم يسبق لنظام ولاية الفقيه ان يعيش مثل هذه الحالة من الإفلاس والاضطراب والمصاب بالصدمة وفي المأزق.
ما هي تلك الأخطار المحيطة بالنظام حيث اضطر خامنئي لإغلاق مواقعه النووية بيديه وبنفسه. وفي سوريا يواجه الملالي هزائم متتالية وخسائر متلاحقة. وفي العراق يواجهون مظاهرات شعبية بلاهوادة مناهضة لعناصر النظام واما في داخل ايران فليس لهم مجال لا للانسحاب ولا للتقدم.
ان ذلك يعني بان مراهنات النظام لسنوات عديدة على مشروعه النووي و كذلك علي سوريا والعراق واليمن كلها تبدّدت وليس بعيدا ان يصبح رهان الملالي على قوات الحرس يتبدد ايضا وان  ذلك ليس ببعيد.
وليس ببعيد ذلك اليوم الذي سينتفض فيه الشبان الايرانييون للانقضاض على قوات الحرس المجرمة الدموية التي تبعث في الارض نهبا وفسادا.
وخلال الاشهر الأخيرة، بعض الاوساط التي تنتفع من اطالة عمر حكومة الملالي، بدأت تنشط وتتحرك وتحاول يائسة بخلق ايحاءات بان نظام ولاية الفقيه بعد الاتفاق النووي سيتجه نحو الاعتدال والانفتاح. كانوا يزعمون بان وعود الاعتدال التي كان الملا روحاني قد اطلقها سوف تبرز نفسها بعد الآن. غير وعود تحسين الاوضاع واعتدال النظام جاءت حتى الان بتصعيد غير مسبوق في الإعدامات جيث سجلت اكثر عدد الإعدامات منذ خمس وعشرين عاما مضت خلال العام الحالي. هل رشّ الحامض على وجوه اخواتنا في اصفهان والمجازر بحق السنة وفرض الموت البطىء على السجناء السياسيين هي اعتدال؟ وهل ارتكاب الجريمة بحق الإنسانية في ليبرتي والتي يعدّ الملا روحاني بصفته رئيس المجلس الأعلى للأمن مسؤولاً عنها هي إعتدال بعنيه؟!
فلما ذا تفرش الدول الأوروبية السجادة الحمراء لكهذا أشخاص؟ ولما ذا تصافحون أيدي أشخاص يطلب الشعب الإيراني محاكمتهم؟
في الحقيقة ان المرحلة التي تلت الاتفاق النووي، هي المرحلة التي تطفوا فيها إلى السطح المطاليب الإساسية للمجتمع والتي يتصدرجميعها، ذلك الجوهر المفقود، والذي تعرض للرجم والسحق انها هي الحرية الحرية والحرية.
ولهذا السبب خامنئي يقوم باعدام مجاهدي خلق باطلاق الصواريخ عليهم.. لان الشعب الإيراني تواق للحرية. لان الشعب الإيراني صار يصرخ بانه لا يريد هذا النظام بل يجب ان يسقط هذا النظام.

ونحن نقول للملالي وللسفاحين الحاكمين الاشقياء بان جميع المخططات التي كنتم تخططونها لسنوات عديدة من اجل كبت حريات الشعب الإيراني قد باءت بالفشل.
ان جميع الحيل التي كنتم تصنعونها من اجل نهب ثروات شعب فقير ومحروم قد باءت بالفشل.
فقد حان الوقت لمحاسبة الملالي الحاكمين.
فقد جاء الوقت لإسقاط نظام لا يمكن الاستمرار بالحكم الإّ من خلال اراقة الدماء.
خاصة وان مختلف اشكال اللف والدوران ومخادعات هذا النظام واجنحته الداخلية قد باءت بالفشل ايضا.
لا اكذوبة رفسنجاني بحملة الاعمار ولا فرية اصلاحات خاتمي المزيفة استطاعت ان تغير شيئا، ولا وعود الرئيس الحالي للنظام بشأن الاعجازات الناتجة عن الاتفاق النووي.
هناك طريق وهو الطريق الوحيد لإقرار الحرية والديمقراطية في إيران وانقاذ البلد من ورطة الفقر والمحنة والتخلف وهو اسقاط نظام ولاية الفقيه برمته.
فلهذا السبب نفسه، يمطر خامنئي بصواريخه النساء البطلات والرجال الابطال الذين يحملون ويرفعون بكل قوة  في أيدهم رأية اسقاط هذا النظام ورأية تحرير الشعب الإيراني.
وحقاً كما يقول مسعود من دون وجود المجاهدين« بما ذا يتباهى الشعب الإيراني، وإلى أين يتطلع الشعب المكبّل والشباب التواقين للحرية، ومن أين يستلهمون و بماذا يستظهرون؟»

تهميد الأرضية للهجوم الصاروخي

خلال الأشهر الأخيرة لاحظتم كيف هم بدأوا بتهيأة الأجواء لهذا الهجوم. في البداية قاموا بارسال فرق من وزارة المخابرات تحت غطاء عوائل السكان إلى مدخل ليبرتي. ومتزامنا مع هذا الإجراء قاموا بايفاد عملاء لهم إلى ارجاء اوروبا ليقوموا بأعمال شغب من أجل خلق اجواء عكرة.
وفي الوقت نفسه ، كثفت جبهة ولاية الفقيه من خلال مواقعها الالكترونية وقنوات التلفزة الخاضعة لسيطرة وزارة المخابرات تهجمها على المقاومة لتعدّ بذلك  القصف التمهيدي للمجزرة اللاحقة. انها توزيع ادوارخفي كشف عنه النقاب في كثير من الحالات. وفي الايام الأخيرة كنا قد واجهنا موجة من مشاعر وتعاطف بلاهوادة من قبل الإيرانيين من داخل إيران وخارجها وكذلك من داخل السجون السياسية حيال مجاهدي ليبرتي. انني من صميم قلبي اشكرهم جميعا. ان بياناتهم ومواقفهم ورسائلهم تعكس صوت الشعب الإيراني المدوي والموجّه ضد قتلة مجاهدي خلق.
وهذه المواقف هي نقيضة مرتزقة ولاية الفقيه الذين يحاكون مخابرات الملالي سيئة الصيت في التعبير عن شفقتهم للشهداء بهدف إلقاء اللوم والقصور على عاتق المجاهدين انفسهم ولقائدهم.
بشكل واضح هناك توزيع أدوار بشع. نظام ولاية الفقيه ينفّذ القسم العسكري من الهجوم ويقوم باطلاق الصواريخ. وأصابعه خارج إيران تتكفّل القسم السياسي للهجوم، وبنفس عيار الهجوم الصاروخي يطلقون الأكاذيب والإفتراءات إلى أعلى حد ممكن.
في وقت سابق كانت وزارة المخابرات السيئ الصيت أعطت توجيهاً باستخدام مبدأ 20-80 في المائة. أي 80% الهجوم على النظام حتى يصبح 20% ضد المجاهدين طبيعياً. لكن الآن أزيلت الستائر ويأتي 80% من الهجوم أيضاً ضد المجاهدين. لكنها ليس بجديد، حيث كانت دائماً  ولايزال العمل السياسي قسماً مكمّلاً لقمع وتعذيب وإعدام المجاهدين وجميع مناضلي سبيل الحرية.
وهذه هي مرتزقة ولاية الفقيه الذين يحاكون وزارة مخابرات الملالي ويستغلون ذرف دموع التماسيح للشهداء حتى يلقوا باللوم والقصور بالمجاهدين.
وحقا هل كان بالامكان وجود هذا الجيل وهذه المقاومة من دون وجود قائد كفوء؟ كلّا
وحقا لو لم تكن مثل هذه المعارك وهذه القرابين وان لم يكن يصعد الصمود بوجه العدو المعادي للانسانية إلى مثل القمم في الذرى، وفي غداة الحرية، لكان الثمن المفروض علينا من اجل الفرز بين الاصدقاء والاعداء للشعب الإيراني، ثمنا باهظا جدا.  فسلام على الشهداء وسلام على ابطال الحرية.

الإدارة الأميركية والأمم المتحدة يجب عليهما إنهاء تصرف اللامسؤول حيال حماية ليبرتي
واسمحولي ان اشير في هذه الفرصة إلى الأطراف الدولية ومسؤولياتها والالتزامات المحددة التي تقع على عاتقها حيال حماية وأمن ليبرتي.
كما قلت في الساعة الاولى بعد وقوع الهجوم، من الناحية الرسمية والقانونية، فان الحكومة العراقية والأمم المتحدة اللتين قامتا قبل اربعة سنوات بتاسيس ليبرتي باعتباره ” مكان للعبور المؤقت” منذ يناير 2012، هما مسؤولتان حيال الهجوم. لكنه باعتقادنا، تماما مثل ما حدث في  المجازر الستة السابقة في أشرف وليبرتي فان ازلام النظام الإيراني في الحكومة العراقية هم الذين يتحملون مسؤولية هذا الهجوم وان الولايات المتحدة الاميركية والأمم المتحدة ايضا تعرفان هذه الحقيقة حق المعرفة.
ان الإدارة الاميركية والأمم المتحدة لم تقوما حتى الآن بوعودهما الرسمية حيال حماية مجاهدي خلق ومنها التزاماتهما المتكررة اثناء عملية نقل الاشرفيين إلى هذا المخيم. وعليهما ان تضعا حدًا لتعاطيهما غيرالمسؤول والكارثي. خاصة وبالرغم من التحذيرات العديدة، فبقى مخيم ليبرتي حتى الآن تحت إشراف قتلة الاشرفيين والعناصر التابعة للنظام الإيراني، في الوقت الذي تواجه فيه عملية نقل السكان إلى دول اخرى والتي كانت من الوعود المغدورة للأمم المتحدة والولايات المتحدة، الرفض والعراقيل.

الحاجيات الملحّة في ليبرتي
وعلى هذا الأساس، في الظروف الطارئة الراهنة في ليبرتي، أوكد على الإجراءات التالية:
اولا – العناية العاجلة بوضع الجرحى وان يرابط فريق طبي في ليبرتي
ثانيا – توفير العُدد والمعدات والمواد الضرورية لإعادة إعمار المناطق المدمرة
ثالثا – توفير المستلزمات الامنية والحماية ومنها اعادة الجدران الاسمنتية الواقية والخوذات وسترات الوقاية والاجهزة الطبية وتوفير المستلزمات المعطوبة والتي يحتاجها السكان.
رابعا- فتح تحقيق من قبل الأمم المتحدة حول هذا الهجوم البربري ومقاضاة منفذيه

مجاهدي خلق تعني وقوف الشعب الإيراني في وجه الظلم
ورغم المعاناة الكثيرة والثمن الباهظ الذي تحمله مجاهدوخلق في ليبرتي حتى الآن، لكنه طالما الظلم والاستبداد قائمان في بلدنا وطالما الشعب الإيراني يحترق عطشًا للحرية فهناك دوما مجاهدي خلق وهم يظلون يناضلون.
وحقا ما ذا كان معنى مجاهدي خلق؟
مجاهدي خلق تعني شوق شعب تواق للحرية
انها تعني الوقوف الصامد للشعب الإيراني بوجه الظلم
وتعني ابقاء مشاعل الأمل متقدة
وتعني المحبة والتضامن وإحياء التلاحم بين مكونات الشعب الإيراني
نعم هذا هو اكسير الحرية .. لم يستطع خميني ان يخمد هذه الحركة بالمجزرة الجماعية بحق ثلاثين ألف سجين سياسي و لن يستطع خامنئي ان يقضى على مجاهدي خلق باطلاق وابل من الصواريخ التي امطرت النيران على رؤوسهم ووجوههم.

من ملحمة القائد كاظم في 29 اكتوبر، إلى ملحمة زهرة وشهداء 29 يوليو 2009 و08 نيسان 2013 وإلى شهداء الضياء الخالد في يوليو 1988، 120 ألف من الشهداء الابطال، جميعهم يرمزون عزيمة الشعب الإيراني ومجاهدي خلق الإيرانية وعزيمة هذه المقاومة والمواطنين الذين يطالبون بإسقاط نظام ولاية الفقيه ونحن نقول:
قسما بدماء الشهداء والاحرار
قسما بالمقاتلين وبالبواسل
لنقاتل حتى فجر تحرير الجماهير
لنقاتل بالدم وبالايمان
فسلام على الشهداء
وسلام على الحرية

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s