مئات الجرحى والمعتقلين جراء قمع انتفاضة – #ايران

إيران: مئات الجرحى والمعتقلين جراء قمع انتفاضة الأذريين

23

طهران – وكالات: على خلفية المظاهرات العارمة التي عمت المدن التركية الأذرية في إيران احتجاجاً على تعمد تكرار الإهانات ضد القومية التركية الأذرية في الإعلام الإيراني، قمعت السلطات الأمنية الإيرانية المحتجين واعتقلت العشرات منهم في مختلف المدن التركية في أقاليم أذربيجان الشرقية وأذربيجان الغربية وزنجان وأردبيل وقزوين وحتى العاصمة طهران التي تقطنها أقلية أذرية بأعداد كبيرة.
واستجابة للدعوة التي أطلقها نشطاء أتراك أذريون للخروج بمسيرات احتجاجية رداً على إهانة القناة »الثانية« الإيرانية قوميتهم، خرج الآلاف من الأتراك الأذريين، الاثنين الماضي، في شوارع مدن أورومية وتبريز وزنجان ومغان واردبيل والعاصمة طهران، رافعين شعارات تعبر عن سخطهم من نهج الإعلام الإيراني المعادي للأذريين ولهويتهم التركية.
وكشف موقع »أويان نيوز«، الذي أصبح أحد المصادر الرئيسية لتغطية أنباء احتجاجات الأتراك، عن اعتقال العشرات في المدن الأذرية، مؤكداً اعتقال عشرة متظاهرين في أردبيل وحدها، هم رحيم غلامي وعلي خيرجو وميثم جولاني ومرتضي بروين وسعيد صادقي فر وأمير اميني وعلي واثقي و ودود أسدي وفرشيد بيجكانلو.
أما في مدينة مغان شمال إيران، فذكر الموقع أسماء 20 معتقلاً على يد الأمن الإيراني ممن شاركوا في الاحتجاجات السلمية من بينهم: نادر عزيزي ورامين عزيز بور وعلي أحمدي وأتاب سبهري وآرمان موسوي وائلشن بؤيووند ووحيد نريمان وشهرام روحي.
وأفاد الموقع نقلا عن أقارب المعقلين أن قوات الأمن الإيرانية نقلت المحجزين إلى سجن مدينة مشكين شهر، ليبدأ التحقيق معهم تمهيداً لصدور الحكم بحقهم في محاكم الثورة التي غالباً ما تكون ضمن مهامها الملفات الخاصة بالقضايا القومية، حيث يعتبر النظام الحراك القومي للشعوب غير الفارسية الذين يشكلون 60 في المئة من سكان إيران بأنه يمس الأمن القومي وسلامة الأراضي الإيرانية.
كما أوضح الموقع أن الأمن والشرطة الإيرانيين اعتقلا ما لا يقل عن 14 من المحتجين في مدينة اورومية و3 آخرين في مدينة خوي الأذرية.
وتفيد التقارير عن سقوط المئات من الجرحى رغم محاولة السلطات التعاطي الحذر مع احتجاجات الأذريين خوفاً من ردود فعل مشددة من قبلهم، قد تؤدي إلى اتساع رقعة الاحتجاجات وانتقالها إلى سائر المناطق التي تقطنها شعوب غير فارسية مثل الكُرد والعرب والبلوش والتركمان واللور والجيلك.
يذكر أن الأتراك الأذريين نفذوا احتجاجاتهم بعد بث مقطع من مسلسل تلفزيوني في القناة الثانية الإيرانية أثار حفيظتهم، حيث يظهر المقطع رجلاً من الأتراك الأذريين مع ابنه في فندق بطهران وهما يشتكيان من رائحة الغرفة التي يقطنان فيها، لكن يكتشف صاحب الفندق بعد اقترابه منها أن »السبب وراء الرائحة هو فم الطفل الذي كان ينظف أسنانه بفرشاة تنظيف مرحاض الفندق«، حسب رواية المسلسل، وذلك في محاولة تحقير واضحة للأتراك الإيرانيين.
من جهتها، عبرت زعيمة المعارضة الإيرانية في المنفى مريم رجوي عن دعمها »للمواطنين الأذريين المنتفضين في مختلف نقاط البلاد، سيما في محافظات أذربيجان الشرقية وأذربيجان الغربية وأردبيل وزنجان«.
وأكدت رجوي، في بيان تلقت »السياسة« نسخة منه أمس، أن »ما قام به النظام الإيراني من إساءة سخيفة إلى المواطنين الأذريين هي إساءة إلى عموم أبناء الشعب الإيراني بكل طوائفه وقومياته ودياناته ومذاهبه المختلفة« داعية »جميع المواطنين لاسيما الشباب إلى القيام بدعمهم«.
وشددت على »الدور الخالد الذي لعبه أهالي أذربيجان الغيارى والمواطنون الأذريون في تاريخ إيران وبالتحديد في ثورة الدستور والثورة المضادة للملكية«، مضيفة أن »الاضطهاد الهمجي الذي يمارسه النظام ضد أبناء الشعب والتمييز الممنهج ضد القوميات والطوائف وأتباع الديانات والمذاهب المختلفة وإثارة الفرقة بين مختلف كيانات المجتمع الإيراني سيتواصل طالمًا نظام ولاية الفقيه قائم على السلطة«.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: