بيان #المقاومة_الايرانية: ارهابيون ومحترفو التعذيب وعناصر الحرس ضمن الوفد المرافق لروحاني في زيارته لأوروبا – #ايران #فرنسا #ايطاليا

لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية
لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية

ارهابيون ومحترفو التعذيب وعناصر الحرس
يضم الوفد المرافق للملا حسن روحاني رئيس جمهورية الفاشية الدينية الحاكمة في إيران خلال زيارته لإيطاليا و فرنسا عددا من الإرهابين ومحترفي التعذيب وعناصر الحرس. وكان هؤلاء الاشخاص شأنهم شأن روحاني نفسه وحكومته قد شاركوا في عمليات القمع والتعذيب والإعدام واحتجاز الرهائن وتصدير الإرهاب إلى خارج الحدود الإيرانية.

وعلى سبيل المثال نشير الى سوابق لعدد من مرافقه وكما يلي:

1. حميد ابوطالبي، النائب السياسي لمكتب روحاني قد شارك في عملية اقتحام السفارة الأمريكية عما 1979 واشرف علي تخطيط عملية اغتيال محمد حسين نقدي ممثل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في ايطاليا في 16 اذار/ مارس 1993. وتم تعيين ابوطالبي عام 2014 من قبل روحاني سفيرًا للنظام في الأمم المتحدة غير ان الإدارة الاميركية لم تمنح له التأشيرة حيث اضطر النظام بتحديد شخص آخر يحل محله. ابوطالبي الذي ليس بامكانه ان ينكر دوره في عملية احتجاز الرهائن، يحاول تمييع دوره ويقول بانه كان يعمل مترجما لدى طلبة خط الإمام انذاك ! ( خبر آنلاين – 9 نوفمبر 2013)

وكتبت صحيفة ”إيران” الحكومية يوم 18 نوفمبر 2013:« عام 1980 وبعد اقتحام السفارة الاميركية ، سافر السيدان عبدي وحميد ابوطالبي إلى الجزائر ممثلين عن ” طلبة خط الإمام” وووجها الدعوة إلى 17 حركة تحررية عالمية إلى طهران …. وكنا رافعو راية ” اتحاد المستضعفين في العالم ” في يد ( طلبة خط الإمام) وفي يدِ آخر كنا نمسك بـ 52 رهينة امريكية ».

وفقا للتحريات التي اجرتها الشرطة القضائية الايطالية وكذلك افادات الشهود، ان ابوطالبي هو الذي وراء تنظيم وتنفيذ عملية اغتيال السيد نقدي. انه كان سفيرا لنظام الملالي في روما من عام 1988 إلى 1992. إنه دخل الاراضي الايطالية قبل عملية الإغتيال بهويته الأصلية بهدف تنظيم وتخطيط هذه الجريمة ثم خرج منها ودخل ايطاليا بهوية مزوّرة حتي يوحي بأنه لم يكن هناك في وقت ارتكاب الجريمة. لكن المحكمة الجنائية الايطالية أعلنت في نهاية المطاف بأن «التحقيقات توصّلت أن أبوطالبي في روما وقت ارتكاب الجريمة». وجاء في تحريات الشرطة :« كان القرار لتنفيذ عملية الاغتيال قد اتخذ من قبل كبار الشخصيات السياسية الدينية في طهران وتم تكليف مجموعة دخلت ايطاليا خصيصا لتنفيذ هذه العملية. وكان التنظيم في اتصال مباشر مع الممثلية الدبلوماسية في ايطاليا وعلى وجه التحديد مع السفير ابوطالبي». واستنادا إلى التقرير الصادر عن الشرطة القضائية الإيطالية عام 2003 فقد منع ابوطالبي من دخول منطقة شنغن لانه مشكوك فيه بارتكاب الجريمة. وكان ابوطالبي يعمل في ثمانينات القرن الماضي لفترة من الزمن في سفارة النظام بسنغال وتم طرده من قبل الحكومة السنغالية كونه عنصر غير مرغوب فيه.

2. الملا حسام الدين آشنا، المستشار الثقافي لروحاني وكفيل مركز الابحاث الستراتجية لرئيس جمهورية النظام وهو احد اعضاء الوفد المرافق لروحاني في زيارته إلى اوروبا كان نائبًا سابقًا لوزارة المخابرات والمدير العام للمخابرات في محافظة قم. وتم تعيينه منذ 1992 مديرًا عامًا لدائرة المخابرات في مدينة قم وشارك بصورة فاعلة في قمع اهالي هذه المدينة ورجال الدين المعارضين وخاصة الاقامة الإجبارية لآية الله منتظري خليفة خميني السابق الذي تم اقصائه بسبب احتجاجه على ارتكاب المجزرة بحق مجاهدي خلق. وهذا الجلاد البارز اصبح عام 1997 نائبًا لوزير المخابرات ورئيس القسم الخاص برجال الدين حيث كانت مهمته التعرف على رجال الدين المعارضين وقمعهم.

3. محمد سعيدي المدير المفوض للنقل البحري في النظام هو عضو اخر في الوفد المرافق لروحاني. وكان هو احد القائمين على التعذيب في وزارة المخابرات واحد الضالعين في الاغتيالات السياسية عام 1998.

4. الحرسي نظري وهو احد اعضاء الوفد ومن ضباط القوة البحرية للحرس. لان النظام يبحث عن شراء المواد الضرورية للقوة البحرية التابعة للحرس ومنها المراوح الخاصة بالسفن والقوارب الحربية للنظام . ويتابع هذا الشخص الحصول على المستلزمات الضرورية للقوة البحرية التابعة لقوات الحرس كمحركات البواخر من خلال شركة اسمها ” امير مارين كبير” من ايطاليا.

امانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

13 –  نوفمبر 2015

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s