النساء في مخيم ليبرتي تكرم اليوم العالمي للمرأة : – #ايران #العراق

النساء في مخيم ليبرتي تكرم اليوم العالمي للمرأة :

نتعرض لأبشع أساليب القمع والتعذيب في المخيم

 

ندعو الامم المتحدة لوضع حد لهذا الحصار اللانساني ومعاقبة آمري الهجمات السبع  على أشرف وليبرتي

 

 

 

 

 

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بعثت الساكنات في مخيم ليبرتي برسالة أكدن فيها تكريمهن لليوم المرأة العالمي واحتجاجهن على الحصار الجائر المفروض على المخيم وخاصة على الساكنات فيه:

 

وتقول السيدة آزادة احدى الساكنات في المخيم: ” نحن النساء المجاهدات اجتمعنا اليوم في ليبرتي، تكريما ليوم المرأة العالمي واحتجاجاً على الحصار الجائر المفروض على المخيم وعلى الساكنات خاصة. في بلدي إيران تعيش النساء تحت حكم الملالي الجائر، نحن النساء المجاهدات ايضاً نتعرض لأبشع اساليب القمع والتعذيب هنا في المخيم، نحن تعرضنا لاربع هجمات صاروخية وقدمنا عشرات الشهداء ومئات الجرحى، ونتوقع كل لحظة وحين أن نتعرض لهجوم دام آخر، انا واخواتي وقعنا رسالة موجهة الى الامم المتحدة والولايات المتحدة الامريكية وطالبناهما بالالتزام بتعهداتهما تجاه السكان وطالبنا بمبادرة عاجلة لرفع الحصار الجائر المفروض على المخيم.

 

بدورها قالت السيدة سمية ساكنة اخرى في المخيم : ” اليوم اليوم العالمي للمرأة، انني  من مخيم ليبرتي اقدر جميع الاخوات والنساء المناضلات من اجل الحرية في إيران  وسوريا الجريحة وفي كل انحاء العالم. إن الملالي حولوا بلدي إيران الى سجن كبير للنساء، انا واخواتي غادرنا إيران هرباً من قمع الملالي ولكن للأسف الشديد تعرضنا للضغوط في ليبرتي وخلال الهجوم الدامي الى ليبرتي استشهدت عدد من اخواتنا لحد الان وهذه الهجمات مستمرة بما أن الملالي يرى بقائه في فناء مجاهدي خلق، في اي لحظة من الممكن ان تحدث اي كارثة انسانية أخرى في ليبرتي لذلك انني ادعو جميع المنظمات المدافعة عن حقوق المرأة، والمنظمات الدولية و ايضاً الامم المتحدة لوضع حد لهذا الحصار اللانساني والجائر و معاقبة آمري الهجمات السبع على أشرف وليبرتي…“

 

كما وقعت الساكنات في المخيم عريضة موجهة الى الأمم المتحدة أكدن فيها بتعهدات الأمم المتحدة المتكررة والخطية تجاه سلامة وأمن سكان ليبرتي وطالبت الحكومة الأمريكية والإتحاد الأروبي والأمم المتحدة بمبادرة عاجلة لرفع الحصار المفروض على سكان ليبرتي وخاصة على النساء فورا.

 

يذكر أنه فيما قضت أكثرمن 4 أشهر من الهجوم الصاروخي القاتل على مخيم ليبرتي الذي خلف 24 قتيلا – بينهم إمرأة – ودمارا واسعا في المخيم، لاتزال لجنة قمع المجاهدين الأشرفيين في ليبرتي تمنع دخول الحاجيات الأولية لإعادة البناء وتصليح الكارفانات والبنية التحتية المصابة خلال الهجوم الصاروخي كما تمنع نصب الجدران الكونكريتية أطراف أماكن تجمع سكان ليبرتي والهدف من هذه الإجراءات القمعية ليس الا إلحاق المزيد من الخسائر بهم في هجمات صاروخية لاحقة.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s