ثوابت المرشد الاعلى – #ايران

  فلاح هادي الجنابي
في الوقت الذي تعاني فيه شعوب و دول المنطقة من تبعات و آثار سياسة تصدير التطرف الاسلامي و الارهاب لها من جانب النظام الديني المتطرف في طهران و کذلك التدخل في شٶ-;-ونها فإنه و في الوقت نفسه يتباهى و يتفاخر المرشد الاعلى للنظام بکل ذلك و يعتبرها من ثوابت نظامه.IMG_20140914_214314
الملا خامنئي الذي يبرر تصديره للتطرف الاسلامي و الارهاب الى فلسطين و اليمن و البحرين و يتدخل في شٶ-;-ونها، و يعتبرها دعما لما يصفه بقضية الشعوب المظلومة في فلسطين و اليمن و البحرين، يتکلم بطريقة و کأن الشعب الايراني يرفل في العز و النعيم ولايعاني من أية مشاکل و أزمات، في الوقت الذي يعلم فيه العالم کله بأن معاناة الشعب الايراني قد تجاوزت کل الحدود وإن أوضاعه المعيشية و الاجتماعية قد وصلت الى أردء مستوى بإعتراف قادة و مسٶ-;-ولي النظام نفسهم.
ونحن نعيش الذکرى الخامسة لإندلاع الثورة السورية ضد الحکم الدکتاتوري لبشار الاسد، ونتابع الجرائم و المجازر المروعة التي يشارك نظام ولاية الفقيه في إيران بإرتکابها ضد الشعب السوري، فإننا في نفس الوقت نسمع من على لسان الملا خامنئي نفسه تفاخرا بدعم الشعب السوري و الوقوف الى جانبه، ويبدو إن البراميل المتفجرة التي يلقيها نظام الاسد على الشعب السوري الاعزل و کذلك القصف الصاروخي و المدفعي المرکز على الاحياء و المناطق السکنية، کل ذلك يبدو في نظر الملا خامنئي دعما و مساعدة للشعب السوري، وقطعا لايجب أن نتعجب أو نندهش من ذلك أبدا فهذا هو منطق الطغاة و المستبدين، لکن هذا الکلام غير الواقعي و الابعد مايکون عن الصدق، يرفضه الشعب الايراني جملة و تفصيلا بعد أن حققت المقاومة الايرانية نجاحا کبير في توعية الشعب الايراني و بيان الآثار السلبية للتدخلات السافرة للنظام في دول المنطقة، ولذلك فإننا نجد اليوم أن هناك مطلبا شعبيا إيرانيا يدعو للکف عن التدخلات في دول المنطقة.

منطق الملا خامنئي هذا و الذي يحاول من خلاله تبرير تدخلات نظامه الاجرامية السقيمة في بلدان المنطقة، والحق إن هذا النظام و کما تصفه سيدة المقاومة الايرانية مريم رجوي، بأنه” نظام عائد إلى العصور الوسطى” و إن مايحفزه و يحرکه هو تأجيج الحروب و إشعال نار الفتن الطائفية و يفتقر الى القابلية والقدرة لتلبية مطالب الشعب، ولذلك فإن إعتبار جرائم و مجازر النظام في المنطقة بمثابة ثوابت للملا خامنئي هو أمر يجب أن ننتظره و نتوقعه منه.

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s