ولاية الفقيه .. رأس الأفعى – #ايران

 بقلم لونا وطفة

@luna_alabdalla

نظمت لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الايرانية مؤتمراً عن نظام ولاية الفقيه في إيران و حقيقة أنه العدو الأول للشعوب والمحرك الفعلي لحروب المنطقة. وقد شارك في هذا المؤتمر كل من: الدكتور أنور مالك : كاتب ومراقب دولي لحقوق الإنسان، الأستاذ سلمان عسكرمدير مركز المعلومات بصحيفة الوطن السعودية، الدكتور وليد الطبطبائي شخصية سياسية كويتية، و السيد موسى إفشار عضو لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مديراً للحوار.

تناول المؤتمر في محاوره الأساسية دور نظام ملالي إيران في الوضع الراهن باعتباره مصدر التوتر والنزاعات في المنطقة، و لا حل سوى بإسقاط هذا النظام وإنهائه.

أغنى المؤتمر مداخلات ضيوفه والتي ابتدأها الدكتور أنور مالك بالتأكيد على أن نظرية ولاية الفقيه ليست نظرية دينية وإنما نظرية سياسية يسعى من خلالها لفرض الهيمنة على الدول الأخرى وأن الرهان الآن على المقاومة الإيرانية خاصةً مجاهدي خلق والإيرانيين أنفسهم لتفكيك هذا النظام، ورأى الدكتور أنور أن توغل ولاية الفقيه في سوريا هي المسبب الرئيسي لتراجعه الآن

 و من أبرز النقط التي أشار إليها الدكتور وليد الطبطبائي ثبوت تورط نظام ملالي إيران بأحداث 11 سبتمبر بالأدلة وتسهيله لجرائم القاعدة هناك، و ثبوت تورط النظام السوري في تفجيرات عمان/ الأردن 2005 والتي راح ضحيتها الكثير من السوريين والأردنيين والأجانب بمن فيهم المخرج السوري مصطفى العقاد، مما يؤكد تورط الاستخبارات الإيرانية حتى في تفجيرات الحسينيات و مساجد الشيعة -وهذا ما أشار إليه أيضاً الدكتور أنور مالك بكلامه عن استهداف الشيعة في إيران والعراق- و يؤكد الدكتور الطبطبائي تورط نظام إيران بعد اعترافهم بوجود ما بين الـ 150 – 250 ألف مقاتل تابع لنظام الحرس الثوري الإيراني في كل من سوريا والعراق واليمن واللبنان. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على استخدام النظام لأجنحة داخل السنة والشيعة لتنفيذ أعماله التخريبية بقصد الهيمنة.

و أَسِفَ الأستاذ سلمان عسكر على الصمت الدولي الذي يرتكب نظام الملالي جرائمه في ظله. ذاكراً ما قاله له سفير دولة الإمارات عن أن سفارات إيران ما هي إلا مراكز مخابرات ضد أمن الدول. عاتباً و مباركاً في ذات الوقت خطوة السعودية المتأخرة  بإغلاق سفارتها في طهران. كما نوه الأستاذ عسكر لدور إيران المهم في تدمير اللبنان مشيراً إلى قيامها الآن بالدور ذاته من خلال الحوثيين في جنوب الجزيرة العربية.

و عن قوة القدس فقد تحدث السيد موسى إفشار عن أن السبب الرئيسي لوجودها هو التدخل في الدول الأخرى لافتاً النظر إلى أنها القوة المسيطرة الآن في كل من العراق، سوريا، واللبنان، متسائلاً أن كيف لنظام مثل نظام الملالي أن يسعى لعلاقات طبيعية وهو يمتلك تلك الأذرع التخريبية الممتدة في كل مكان.

 وعن ركائز النظام الإيراني فمن وجهة نظر السيد إفشار هناك ثلاث ركائز أساسية ألا وهي: أولاً القمع الداخلي المطلق والذي قوبل بما لا يقل عن 5000 مظاهرة واحتجاج على مستوى إيران، ثانياً  تصدير الإرهاب والذي مُني بالفشل في كل من سوريا والعراق واليمن، ثالثاً المشروع النووي والذي تم تجميده في محاولة للحد من هيمنة هذا النظام. و أكد السيد إفشار على استماتة نظام الملالي ببقاء بشار الأسد في السلطة عازياً السبب لمعرفة هذا النظام بأن سقوط الأسد سيؤدي حتماً لسقوطه  في طهران.

و في ختام المؤتمر أكد الدكتور أنور مالك على ضرورة إدراج نظام ولاية الفقيه وخامنئي ضمن لائحة الإرهاب بصفتهما تيار إرهابي وملاحقتهما في كل دول العالم تيمناً بإعلان حزب الله تيار إرهابي، واصفاً الإرهاب بالأفعى التي لا يمكن وضع حد لها إلا بقطع رأسها بإشارة منه إلى نظام ولاية الفقيه.

 

لونا وطفة .

صحفية ومصورة مستقلة من سوريا.  مدونة. معتقلة سياسية سابقة.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s