لماذا زجّ ولاية الفقيه بالجيش النظامي إلى الحرب في #سوريا ؟ وهل تستطيع تقدما بعد ذلك؟

تقرير عن ندوة عبرالانترنت بعنوان : ” لماذا زجّ ولاية الفقيه بالجيش النظامي إلى الحرب في سوريا ؟ وهل تستطيع تقدما بعد ذلك؟”

لماذا زجّ ولاية الفقيه بالجيش النظامي إلى الحرب في سوريا ؟ بهذا التساؤل وللإجابة عليه عقدت مساء اليوم 18/4/2016 ندوة عبر الانترنت بمشاركة كلِ من: العميد الركن أحمد رحال من المعارضة السورية، و الأستاذ هيثم المالح رئيس الإدارة القانونية في الإئتلاف السوري الوطني المعارض، كما و أدار الندوة السيد موسى إفشار عضو لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية.

ركزت الندوة حول ثلاث محاور أساسية:

ماهي القوة العسكرية التي تقاتل أكثر من أجل ولاية الفقيه ؟ الجيش النظامي أم قوات الحرس الثوري الإيراني ؟

ما هو العامل الحاسم لتغيير المعادلة في الحرب السورية ؟ العامل السياسي، الدولي،الإقليمي، أم الميداني ؟

و هل هناك من مخرج لنظام بشار الأسد و ونظام ولاية الفقيه للخروج من مستنقع الحرب في سوريا ؟

و قد افتتح الندوة الضيف العميد أحمد رحال قائلاً: “ بالطبع نحن نمر في الثورة السورية بإستعصاء سياسي مقصود و مخطط له في جنيف من قِبل  إيران و روسيا والأسد، حيث أنهم يريدون الوصول إلى لاشيء من هذه المفاوضات.  ويطرحون الآن بقاء الأسد مع ثلاث نواب بعد كل التضحيات التي قدمتها الثورة السورية .

إيران تريد أن توصل رسالة أنها الفاعل بكل شيء، بداية زجت بحزب الله و عندما فشل قامت بزج حوالي 36 فصيل عراقي و أيضاً فشلت تلك الفصائل مما حدا بإيران للزج بالحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس ( الذي تخضع له كل القوى المقاتلة الآن في سوريا ومن ضمنها مليشيات الأسد) جميعنا يعلم عدم تبعية الفيلق والحرس لإيران إذ أنهم يتبعون فعلياً لخامنئي فقط أما الجيش فيتبع للعهد القديم ولا يملك نظام خامنئي السيطرة عليه فعلياً، وأن يزج الآن به فهذا يؤكد فشل سابقيه في مهمتهم إذ أن إيران فعلياً تزج بآخر ما تملك. وهذه عملية احتلال واضحة حيث أن أكثر من 30 جنسية تقاتل إلى جانب النظام السوري” وهذا ما أكده المالح من خلال رسالته للجنة تصفية الاستعمار في الأمم المتحدة.

و قد ميّز السيد رحال بين المصالح الروسية والإيرانية في سوريا حيث أن المصالح الروسية محققة حتى في حال سقوط الأسد لأنها مصالح اقتصادية مبينة على وجود قواعد و عقود روسية منذ زمن، أما إيران فلا يمكن لمصالحها أن تتحقق إلا ببقاء الأسد ولهذا سقوطه في دمشق يعني سقوط الملالي في طهران وهذا ما يفسر تصريح قائد فيلق القدس منذ عدة أيام “ نريد حلب ولو كلفتنا مئة ألف قتيل”

و هذا ما أكده السيد موسى إفشار عن استغلال إيران للهدنة رغم الخروقات في سوريا و إعادة ترتيب القوى نتيجة استياء قوات الحرس من الخسائر الفادحة في سوريا، حتى أن عائلات قوات البيسيج باتت تمنع أبنائها من الانضمام، وذكر السيد إفشار مثالاً عن دورة تدريبية افتتحتها قوات الحرس في مدينة كرمنشاه غربي إيران أغلقت بسبب وصول عدد المشاركين فيها لعشرين شخص فقط من أصل 200 كانوا ضمن الدورة التي أعدت أساساً لإرسال أفرادها إلى سوريا.

و عن العامل الحاسم لتغيير المعادلة في الحرب السورية قال الأستاذ هيثم المالح: من حيث المبدأ كل هذه العوامل مؤثرة في الثورة السورية، هناك صراع دولي الآن في سوريا و المؤسف حقيقة الصمت الإقليمي عن المجازر السورية. ولكن باعتقادي مؤتمر القمة الإسلامي الآن كان له قرار جداً هام بالتنديد بالتدخل الإيراني و وضع حزب الله على قائمة الإرهاب”.

كما وأكد الأستاذ المالح على أن رأس الأفعى هي ولاية الفقيه من عهد الخميني و كل التنظيمات الإرهابية متجذّرة منه.

و أضاف:“ الأخطر من كل ذلك هو ما يفعله نظام الملالي من تغيير ديموغرافي في سوريا حيث يفرغون مناطق عديدة في سوريا من سكانها و يقومون بشراء عقارات في دمشق القديمة و حمص و حول حماه وهذه وحدها تشكل جريمة مستقلة”.

و قد اتفق جميع الحضور على عدم وجد مخرج لنظام ملالي و الأسد من مستنقع الحرب. مؤكدين على أهمية الدعم السياسي العربي الموجود الآن وخاصة من السعودية وتركيا،  وأن الخبرات المحلية التي اكتسبها الشعب السوري هي السبب بامتلاكه القدرة على المبادرة على الأرض، فقد قام بتصنيع محلي لصواريخ دفاع جوية والتي أسقطت الطائرة الروسية منذ4 أسابيع. ولذلك فإن العنصر الأساسي في المعادلة السورية هو الشعب السوري، مستشهدين بما قالته الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي في مقابلتها مع جريدة الشرق الأوسط في 17 أبريل.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s