إنهم يقولون کما قالت #مريم_رجوي

غيداء العالم
25282926276_06e3351b77_oلم يعد بإمکان الاوساط السياسية و الاعلامية المختلفة في العالم أن تتجاهل تصريحات و مواقف السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، خصوصا وبعد أن تأکد لها مصداقيتها و دقتها المتناهية في تناول الاوضاع في إيران و طرح المشاکل و الازمات هناك و رٶاها بخصوص مستقبل الامور في هذا البلد الذي يخضع منذ عقود طويلة لنظام إستبدادي يقمع الشعب و يصادر الحريات.
السيدة رجوي عندما حذرت في بدايات عام2002 من النوايا المبيتة لطهران و مساعيها بإتجاه إمتلاك القنبلة الذرية و کذلك عندما أکدت في عام 2003 عقب إزدياد النفوذ الايراني في العراق من أن”نفوذ نظام الملالي في العراق أسوء من القنبلة الذرية بمائة مرة”، فإن العالم کله کان يرى الموضوعين بسياقين مختلفين تماما، لکن مع مرور الايام ثبت للعالم کله صحة و صواب رأي و موقف السيدة رجوي بشأن المساعي النووية المشبوهة لطهران و کذلك مدى الخطورة التي يشکلها نفوذها في العراق و الذي يلمسه العالم اليوم بکل وضوح.
منذ أعوام دأبت السيدة رجوي أيضا على تسليط الاضواء على قضية إنتهاکات حقوق الانسان في إيران و إطهاد الاقليات الدينية و غيرها و کذلك على کذب و زيف مزاعم الاصلاح و الاعتدال التي ينادي بها روحاني وإن إنتهاکات حقوق الانسان و الاعدامات قد زادت و تصاعدت بعد مجيئه للحکم و مطالبتها بنقل ملف حقوق الانسان في إيران الى مجلس الامن الدولي و کذلك محاکمة القادة و المسٶولين الايرانيين على إنتهاکاتهم، ولاتمضي فترة إلا و نجد منظمة معنية بحقوق الانسان أو دولة أو أحزاب و شخصيات سياسية و ثقافية، تٶکد ماقد طرحته و أکدت عليه السيدة رجوي بهذا الصدد، وإن إنتقاد اللجنة الأميركية للحرية الدينية حول العالم USCIRF، بشأن استمرار اضطهاد الأقليات الدينية من قبل حكومة طهران، خصوصا عندما قالت في تقريرها السنوي إن “أوضاع حرية الأديان والمذاهب في إيران أصبحت أسوأ من ذي قبل” ودعت الإدارة الأميركية إلى فرض عقوبات على المسؤولين المتورطين بانتهاكات ضد الأقليات وحرية المعتقد في إيران، وکذلك ذکرت في التقرير السنوي لعام 2016 للجنة بأنه”منذ وصول روحاني للسلطة في إيران في عام 2013 أصبحت أوضاع حرية الأديان أسوأ من السابق”، وأكدت أن ” روحاني لم يف بوعوده من أجل تعزيز الحقوق والحريات لأفراد الأقليات الدينية”، وهذا الکلام کما نرى فإنه يتطابق تماما مع ماقد قالته و أکدته السيدة رجوي لابل وحتى إنه ترديد لما قد قالته خلال الفترات الماضية، وإن هذا يعتبر بحق نصر و مفخرة سياسية و إعلامية للسيدة رجوي بشکل خاص و للمقاومة الايرانية بشکل عام وإنه يثبت مصداقيتها فيما تقوله و تطرحه.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s