المصادقة على قرار 650 في اللجنة الخارجية لمجلس النواب بشأن ليبرتي -#العراق

الكونغرس الأمريكي: المصادقة على قرار 650 في اللجنة الخارجية لمجلس النواب بشأن ليبرتي

Cizit4_UkAEjHdc.jpg largeتبنت لجنة العلاقات الخارجية لمجلس النواب الأمريكي بالاجماع مشروع قرار برقم (650) بشأن حماية وأمن اعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية قوة رئيسية لمعارضة الإيرانية في مخيم ليبرتي الذي يقع في قرب مطار بغداد الدولي.

وأعلن في اجتماع اللجنة الخارجية الذي ترأسه السيد اد رويس رئيس اللجنة، النواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري في كلمات أدلوا بها عن دعمهم القاطع للمشروع منددين بجرائم ومؤامرات نظام الملالي ضد سكان ليبرتي. ويدعو المشروع الحكومة الأمريكية الى التعاون مع الحكومة العراقية لرفع مستوى الأمن لمخيم ليبرتي الى مستوى الأمن والحماية لمطار بغداد الدولي منعا لأي هجمات لاحقة على ليبرتي وتأمين الأمن والحماية للسكان. وحظي المشروع الذي قدمه القاضي تدبو رئيس اللجنة الفرعية لمحاربة الارهاب في مجلس النواب الأمريكي بدعم مجموعة من الحزبين مكونة من 59 من رؤساء اللجان واللجان الفرعية في مجلس النواب الأمريكي. وفي بداية الاجتماع، شرح رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس في كلمة أدلى بها مواد المشروع معلنا عن اشمئزازه لمؤامرات نظام الملالي ضد المجاهدين في ليبرتي ، داعيا أعضاء اللجنة لدعم هذا المشروع. بدوره أعلن النائب اليوت انجل رئيس الديمقراطيين في اللجنة أنه كان من الداعمين للمشروع مؤكدا: «اننا قلقون جدا تجاه مخيم ليبرتي والجميع يعلم أننا نتابع بدقة وضع المخيم. سكان ليبرتي يستحقون أن يعيشوا بكرامة. ايليانا رزلهتنين رئيسة اللجنة الفرعية لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا آعربت عن تقديرها في الاجتماع للقاضي تدبو على مبادرته لتقديم مشروع القرار للكونغرس وقال: من الواضح أن الحكومة العراقية لم تستطع أن تؤفر الحماية لسكان ليبرتي وأن تعمل بالتزامها وفق مذكرة التفاهم مع الأمم المتحدة وأن مخيم ليبرتي لم يحظ لحد الآن بالحماية اللازمة. النائب برد شرمن عضو آخر في لجنة العلاقات الخارجية قال في كلمة أدلى بها: اني من داعمي هذا المشروع. مجاهدي خلق هي قوة معارضة للنظام الايراني ناضلت ضد نظام الشاه وكذلك ضد النظام الحالي ولعبت دورا حيويا في الكشف عن البرنامج النووي المحظور لنظام الملالي.

وأضاف: على الولايات المتحدة أن تطالب العراق بتوفير الحماية لليبرتي واني أدعم بقوة لهذا المشروع. دينا روهرا باكر رئيس اللجنة الفرعية لشؤون اوربا – أسيا والتهديدات الكامنة قال: سكان ليبرتي هم أعضاء منظمة تناضل منذ سنوات ضد نظام الملالي واني أدعم هذا المشروع. سكان ليبرتي يجب أن يكونوا في أمان من مخاطر نظام الملالي. هذا وأعلن عدد آخر من نواب الكونغرس في كلمات أدلوا بها عن دعمهم لمشروع القرار بشأن ليبرتي. وعبر القاضي تدبو رئيس اللجنة الفرعية لمكافحة الارهاب الذي قدم مشروع القرار (650) عن شكره وتقديره لكلمات النواب لدعم المشروع وأضاف قائلا: سكان ليبرتي هم أفراد وطنيون دفعوا ويدفعون منذ 30 سنة ثمنا باهظا لحرية شعبهم.

وأكد القاضي تدبو على حقوق مجاهدي ليبرتي منها حقهم في بيع أموالهم وتابع يقول: ان ممتلكاتهم وأموالهم تتعلق بهم ولا تتعلق بالحكومة العراقية ولابد أن يتمكنوا من أخذ أموالهم حيثما يشاؤون. وفي الختام قدم القاضي تدبو شكره لرئيس وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأمريكي ودعمهم لمشروع القرار (650).

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s