خبرة لابد من الاستفادة منها في مواجهة التطرف و الارهاب – #ايران

هناء العطار

IMG_20150629_142801في بداية العقد التاسع من الالفية السابقة، لم يکن يدر بخلد أحد من أن التطرف الاسلامي سيکون الخطر الجديد الذي يهدد العالم، کما لم يکن هنالك من يعتقد بأن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية سيصبح ذات يوم بؤرة التطرف الاسلامي و الارهاب في العالم کله، غير إن محمد محدثين، القيادي البارز في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية أصدر کتابا في ذلك الوقت تحديدا و حذر فيه من إن التطرف الاسلامي سيکون بمثابة الخطر و التهديد الجديد للسلام و الامن و الاستقرار في العالم مشيرا الى أن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية سيکون مرکز و محور هذا الخطر، ولئن لم يلتفت العالم وقتئذ لهذا الکتاب و هذا التحذير الهام، بيد أن ماقد حدث بعد ذلك، أثبت مصداقية هذا التوقع و رجاحته.
محدثين بنفسه، وخلال تصريحات صحفية سابقة له في جريدة السياسة الکويتية، أکد أيضا على إن التطرف الاسلامي و الارهاب بالشکل و المضمون الحالي الى جانب الفتنة الطائفية التي تدور رحاها في المنطقة، لم تکن أي منها موجود قبل تأسيس هذا النظام وإن کلها بدأت تظهر و تبرز بعد مجئ هذا النظام، وهذا الکلام ليس مجرد کلام عادي يتم إطلاقه على عوهنه وانما له مايثبته و يؤکده على أرض الواقع وفي عموم المنطقة، ولم يعد بخاف على أحد مدى تورط طهران بتصدير التطرف الاسلامي و الارهاب و بشکل منظمة للمنطقة و العالم وإن توجيه تهمة الارهاب الى حزب الله اللبناني و وضعه في قائمة المنظمات الارهابية بالاضافة الى إتهام العديد من الميليشات الشيعية العميلة لطهران بنفس التهمة، معناه إن الدائرة بدأت تضييق بهذا النظام.
الدور الإيجابي و الحيوي الذي لعبته المقاومة الايرانية و من مختلف الاوجه في طريق کشف و مواجهة مخططات طهران لتصدير التطرف الاسلامي و الارهاب الى دول المنطقة، بالاضافة الى إنها وعلى الدوام دعت دول المنطقة لأخذ الحيطة و الحذر من نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و مخططاته و إقامة جبهة عريضة من دول المنطقة من أجل مواجهته، وهذا مايجب أخذه بنظر الاعتبار من جانب دول المنطقة خصوصا و العالم عموما و السعي للإستفادة من خبرة و تجربة و ممارسة المقاومة الايرانية في مواجهة التطرف الاسلامي و الارهاب و السعي لفضحه و الدعوة للقضاء عليه و إجتثاث خطره الذي يکمن في النظام القائم في إيران نفسه، وإن إشراك المقاومة الايرانية في ضوء ماطرحنا في الحرب الدائرة ضد الارهاب و التطرف ضرورة لها مايکفي من التبرير

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s