تحالف إيجابي في صالح شعوب المنطقة —- #سوريا #ايران

ليس هناك من شك من إن نظام الجمهورية الايرانية قد تمادى کثيرا في تدخله في الاوضاع في ولاء-بشار-الأسدسوريا و وقوفه الى جانب نظام بشار الاسد على أمل أن يحسم الاوضاع في سوريا لصالحه و صالح النظام لکن التحالف النضالي بين المقاومة الايرانية و الثورة السورية و الذي أعلنت المقاومة الايرانية عنه و أکدت عليه في أکثر من مناسبة، والذي هو بالضرورة أيضا تحالف نضالي بين الشعبين الايراني و السوري، تأکيد على إن النضال و الکفاح المستمر و بلا هوادة هو الطريق و السبيل الوحيد أمام الشعوب من أجل مقارعة النظم الاستبدادية و الدکتاتورية وعدم الرضوخ و الاستسلام لها بأي حال من الاحوال.

نظام الجمهورية الايرانية و الذي يقوم منذ عام 2011 بدفاع مستميت عن نظام بشار الاسد ضد ثورة الشعب السوري التي تسعى لإسقاطه، والذي نجم عن قيام تحالف مصيري بين النظامين يعمل بلاهوادة من أجل قمع الشعب السوري و تهجيره وإلحاق أکبر الاضرار به، کما إن هذا التحالف الاسود يعمل في نفس الوقت على إستنزاف ثروات الشعب الايراني في مغامرة مجنونة و حمقاء للنظام الايراني دفاعا عن نظام يقتل و يذبح شعبه علانية في الوقت الذي يعاني فيه أکثر من 15 مليون إيراني من المجاعة و يعيش أکثر من 70% تحت خط الفقر و يواجه أکثر من 30 البطالة، وهو أحوج مايکون لثرواته التي تهدر في دوامة دموية عبثية لامستقبل لها أبدا.

السجل الاسود لنظام الجمهورية الايرانية في سوريا، وماإرتکبه و يرتکبه من جرائم و مجازر و إنتهاکات فظيعة بحق الشعب السوري، بلغ حدا تجاوز کل ماهو مألوف وإن الدور الاکثر من سئ الذي لعبه و يلعبه في هذا البلد صارت آثاره السلبية جدا تظهر ليس في سوريا فقط وانما حتى في إيران نفسها، حيث إن الدعم الواسع الذي يقدمه هذا النظام للنظام السوري، إنما هو على حساب الشعب الايراني والذي صار يئن من وطأة الاوضاع الاقتصادية و المعيشية السيئة، وإن إقامة تحالف نضالي بين المقاومة الايرانية و الثورة السورية أمر بالغ الضرورة تفرضه الاوضاع في البلدين، وهو يساهم و بصورة فعالة في فضح مخططات النظامين أمام العالم کله و تعريتهما و التعجيل بسقوطهما.

تحرك الشعوب و قواها الوطنية ضد النفوذ و الهيمنة الايرانية صار أمرا ملحا بعد أن طفق هذا النظام يسعى الى إعداد و تأسيس ميليشيات و جماعات مسلحة تجعل من ولائها لطهران فوق کل إعتبار آخر و تعتبر نفسها مجرد أداة و آلة طيعة بيد المرشد الاعلى الايراني، وإن التحالف النضالي بين المقاومة الايرانية و الثورة السورية لابد من أن يصبح نموذجا يحتذى به من أجل لجم و تحديد الدور المشبوه لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة.

فهمي أحمد السامرائي

المصدر: وكالة سولا برس

http://arabsolaa.com/articles/view/371356.html

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s