نظام لايکف عن تدخلاته السافرة — #إيران

IMG_20150116_220735کعادة و دأب نظام الملالي دائما في ممارسة الکذب و التمويه و الخداع من أجل التستر على مخططاته الاجرامية و نواياه و مخططاته العدوانية الشريرة، سعى قادة و مسٶولي هذا النظام للتأکيد على إنهم لايتدخلون في دول المنطقة و العالم و إنهم لايصدرون التطرف الديني و الارهاب وانما يحاربونه و يسعون من أجل القضاء عليه، لکن هذه المزاعم تدحضها و تفندها دائما أعمالهم و ممارساتهم على أرض الواقع.
هذا النظام الدجال و المراوغ و المخادع، والذي صار الکذب و الخداع من صفاته الاساسية، ذاقت شعوب المنطقة و تذوق على يديه الامرين من جراء سياساته العدوانية التي أنزلت و تنزل البلاء و المصائب و الکوارث على رٶوس شعوب المنطقة، ولذلك فإن شعوب المنطقة تتطلع الى اليوم الذي ترى فيه نفوذ و هيمنة قد إنحسر تماما عن بلدانها، ولئن يشدد هذا النظام على إنه يعمل من أجل السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و يبذل مساعيه من أجل مصلحة شعوبها، غير إن المقاومة الايرانية عادت مرة أخرى لتلقم ملالي إيران حجرا و تثبت بالادلة و القرائن على إنهم مستمرون في سياساتهم المشبوهة تجاه دول المنطقة وإن تدخلاتهم جارية على قدم و ساق دونما إنقطاع.
تصدير التطرف الاسلامي و الارهاب من جانب النظام الايراني لدول المنطقة و العالم و الذي هو أخطر من مساعيه للحصول على القنبلة الذرية، کان و سيبقى الهم الاساسي و الاکبر لنظام الملالي طالما بقي في الحکم، وإن ممثلية المقاومة الايرانية في واشنطن قد أکدت خلال مٶتمر صحفي لها قبل أيام من إن قلب التطرف والمحور الأساسي للتطرف والتدخل في المنطقة هو النظام المتطرف الحاكم في ايران. وإن نظام الملالي برمته يتابع هذه السياسة كون مصير حكم الملالي مرتبط به.
المعلومات الجديدة و الموثقة من قبل الشبكة الاجتماعية لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية داخل ايران وتم الكشف عنها من قبل مكتب ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في أمريكا، بخصوص تقارير موثقة من داخل نظام الملالي، فان قوات الحرس أسست مديرية كبيرة في فيلق القدس الذراع العامل خارج الحدود الايرانية لتطبيق جزء من استراتيجية النظام لتوسيع تدخلاته خارج ايران لاسيما في دول المنطقة منها سوريا والعراق واليمن والبحرين وافغانستان ولتدريب مرتزقته الأجانب.

هي معلومات تٶکد مجددا الطابع و الماهية الاجرامية و الشريرة لهذا النظام و التي من المستحيل أن تتغير نحو الاحسن کما يأمل البعض عبثا ومن دون جدوى، خصوصا وإن تلك المديرية المشبوهة تحظى برعاية خامنئي الذي شجعها أثناء تفقده المباشر لفيلق القدس حسب اعتراف عميد الحرس خسرو عروج القائد الأسبق لهذه المديرية والمستشار الأعلى لقائد الحرس، وبطبيعة الحال، فإن هذه المعلومات الخطيرة التي کشفت عنها المقاومة الايرانية تثبت و تٶکد مرة أخرى بأن هذا النظام لن يکف أبدا عن تدخلاته في دول المنطقة.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s